لا تنصاع للمبتزين.. محامي يروي قصة شخص تعرض للاستدراج من النساء ووقع في جريمة التحرش

محامي يروي قصة شخص تعرض للاستدراج من النساء ووقع في جريمة التحرش
كتب بواسطة: محمد الحكيم | نشر في 

روى المحامي محمد الغامدي، قصة أحد أبناء التجار الذين تم استدراجهم من النساء للوقوع في جريمة التحرش للحصول على الأموال، وهو فعل شاع في الفترة الأخيرة.

وخلال لقاء عبر برنامج ياهلا على قناة روتانا خليجية قال الغامدي: "هناك ضعاف نفوس يستغلون النظام في ابتزاز الآخرين، لافتا: الفقرة الثالثة من المادة الـ7 من نظام التحرش نصت على أنه يُعاقَب كل من قدم بلاغا كيديا عن جريمة التحرش بالعقوبة المقررة للجريمة".


إقرأ ايضاً:طريقة الاستعلام عن المخالفات عبر ساهر وأنواع المخالفات المرتكبةعاجل | الجوازات تصدر توضيح هام بشأن عدم استقبال تأشيرات الزيارة العائلية في الفترة القادمة

وتابع: "أحد أبناء التجار تعرفت عليه فتاة عن طريق برنامج سناب شات، وقامت بمراسلته، واستطاعت الحصول على عدد من الصور من أحد البرامج، واتهمته بالتحرش وهي مقيمة من جنسية عربية، وقامت بابتزازه".

وأشار إلى: "كان سيقوم بدفع مبلغ بمئات الألوف لتتنازل، أو تتوقف عن تقديم دعوى ضده".

ثم واصل: "طلبت منه أن يتركها تتقدم للجهات المختصة إن كانت صادقة في بلاغ رسمي، وإن ثبت عليه يعاقب، وإن لم تُثبت هي دعواها سيقام عليها دعوى كيدية، ويُطبّق بحقها العقوبة بالسجن سنتين، وغرامة 100.000 في الحالات العادية، بينما في الحالات المشددة يصل السجن إلى خمس سنوات، والغرامة إلى 300.000 ريال".

ونصح الأشخاص بعدم الاستماع إلى المبتزين أو الانصياع لهم، وأشار إلى: "الجهات المختصة لديها القدرة الكافية لإثبات الجريمة".

 

اقرأ ايضاً
الرئيسية | هيئة التحرير | اتصل بنا | سياسة الخصوصية