مجلس الوزراء السعودي يضع الضوابط الجديدة للعمل خارج ساعات الدوام الرسمي.

المملكة العربية السعودية
كتب بواسطة: رولا كرم | نشر في 

أعلن مجلس الوزراء السعودي عن قراره بتحديد معايير إدارية ومالية مستقلة للهيئات والمؤسسات الحكومية عند تعيين الموظفين للعمل خارج ساعات الدوام الرسمي، يأتي هذا القرار بهدف تنظيم الأنشطة وتعزيز الانضباط في هذه الهيئات والمؤسسات، وضمان الالتزام بالضوابط المحددة للعمل خارج أوقات الدوام الرسمي.

تتضمن الضوابط التي وردت في قرار مجلس الوزراء ثلاث نقاط أساسية، حيث يتعين على المؤسسات الحكومية الالتزام بتنفيذ المهام وفقًا للضوابط الإدارية والمالية المعتمدة من قبل مجالس إدارتها، وذلك لضمان تنظيم فعال للعمل والحفاظ على الالتزام بالمعايير المحددة.


إقرأ ايضاً:لن يشارك في نهائي كأس الملك!! قرار صارم من لجنة الانضباط والأخلاق بوقف المدافع الإسبانيالشغلة ليست للناشئين!! رد فعل الفراج حول رسالة من أحد الجماهير

كما يجب على المؤسسات التعاون مع وزارات التنمية الاجتماعية والموارد البشرية والمالية لوضع معايير الاختيار المناسبة للموظفين الذين سيعملون خارج ساعات العمل الرسمي، يتم تحديد المهمة المطلوبة بالاتفاق بين الأطراف المعنية وبناءً على الحاجة الفعلية للمهمة.

وتتطلب المبادرة أيضًا من المؤسسات دفع مبالغ مالية للعمال عن تأدية المهمة خارج ساعات العمل الرسمي، وذلك من ميزانيتها الخاصة، يهدف ذلك إلى ضمان استدامة هذا الإجراء دون زيادة العبء المالي على الحكومة.

تهدف هذه الضوابط الجديدة إلى تحقيق عدة أهداف، بما في ذلك مراعاة حقوق العمال وخلق بيئة عمل تشجع على تحقيق الأهداف التنظيمية بشكل أفضل، كما تأتي هذه المبادرة ضمن الإصلاحات الشاملة التي تشهدها المملكة العربية السعودية، بهدف تعزيز الابتكار وتحفيز الكوادر الوطنية لتقديم أداء استثنائي في خدمة الوطن والمواطنين.

تطمح الحكومة السعودية إلى تحسين فعالية العمليات الحكومية وتمكين المؤسسات من الاستفادة الكاملة من مواهب القوالمهارات الموجودة في قطاع العمل العام، من خلال تحديد معايير وضوابط واضحة للعمل خارج ساعات الدوام الرسمي، يتوقع أن يتم تعزيز الكفاءة والانضباط في العمل الحكومي.

يعكس هذا القرار التزام الحكومة السعودية بتحقيق رؤية المملكة 2030، التي تهدف إلى تحويل الاقتصاد وتعزيز التنمية المستدامة في البلاد، واحدة من أهداف رؤية المملكة 2030 هي تطوير قطاع الخدمات الحكومية وتحسين جودتها وكفاءتها.

نظرًا لأن هذا القرار جديد، قد يكون هناك تحديات وتكيفات تحتاج إلى مراعاتها أثناء تنفيذه، قد تتطلب عملية تحديد المعايير والضوابط وتطبيقها تعاونًا وتنسيقًا فعّالًا بين الجهات المعنية لضمان نجاحها.

تهدف هذه الخطوة أيضًا إلى تحسين رضا الموظفين وتعزيز رفاهيتهم، حيث سيتم تقدير جهودهم الإضافية وتعويضهم عن العمل خارج ساعات الدوام الرسمي، قد يسهم ذلك في تعزيز روح الفريق والانتماء للمؤسسة، مما يؤدي إلى تحقيق أفضل النتائج وتحسين أداء الخدمات الحكومية.

من المتوقع أن تستمر الحكومة السعودية في متابعة تنفيذ هذا القرار وتقييم نتائجه، وإجراء التعديلات اللازمة في حالة الحاجة، يأمل أن يكون لهذا القرار تأثير إيجابي على كفاءة العمل الحكومي وتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030.

اقرأ ايضاً
الرئيسية | هيئة التحرير | اتصل بنا | سياسة الخصوصية